النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    الدولة
    البحرين، الجفير
    العمر
    26
    المشاركات
    23
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي اقتصاد إيران بدائرة الموت.. و«كارثة حقيقية» تحدق بالنظام

    المنامة (الأيام) : أكد تقرير لمجلة فورين بوليسي الأميركية أنه لم يعد بوسع إيران الصمود أكثر، فالعقوبات الأميركية وضعت اقتصادها المتهاوي على شفير كارثة حقيقة.



    وتقول المجلة إن إيران لم تعد العدة لهذه التطورات، فخطتها كانت تقضي بأن تضغط على نفسها حتى انقضاء عهدة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الحالية.

    لكن في خضم التطورات المتسارعة على الأرض، وتحريك الولايات المتحدة لأسطولها الحربي لتحجيم إيران، تقول المجلة الأميركية إن طهران لن تستطيع الانتظار حتى انتهاء فترة ترامب، لأن اقتصادها أخذ يرزح تحت وطأة الانهيار.
    وتمثل هذا الانهيار في شح صادرات النفط، التي تشكل عصب الحياة لاقتصاد إيران.

    وزاد من هذا الانهيار عجز دول أوروبا عن الالتزام بتعهداتها، باستمرار التعامل التجاري بشكل طبيعي مع طهران، لتعويض العقوبات الأميركية.

    وبسبب الانهيار الاقتصادي، تكون إيران قد دخلت أخطر مرحلة في مواجهاتها مع الولايات المتحدة منذ أربعة عقود، وربما يدفعها ذلك إلى مزيد من التحايل.

    وبحسب «فورين بوليسي»، يبدو أن القادة الإيرانيين أخذوا يستشعرون أكثر من أي وقت مضى الخطر المحدق بهم، بعد أن باتت خطتهم في انتظار رحيل ترامب غير مجدية.

    ومن المتوقع أن ينكمش الاقتصاد الإيراني بنحو 6 في المئة هذا العام، في وقت خسرت فيه العملة الإيرانية نحو ثلثي قيمتها حتى الآن، وفقا للمجلة الأميركية.

    وسيزداد الأمر سوءا بعد تعهد واشنطن بإنهاء صادرات النفط الإيرانية إلى المستوى صفر، مما يعني دخول اقتصاد طهران في دائرة موت لم يشهدها النظام الإيراني من قبل.




  2. #2
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Feb 2015
    الدولة
    الأردن، اربد
    العمر
    34
    المشاركات
    575
    معدل تقييم المستوى
    42

    افتراضي احتجاز ناقلة نفط عملاقة متجهة إلى سوريا في جبل طارق

    لندن (رويترز) - قالت حكومة جبل طارق إن مشاة البحرية الملكية البريطانية ومسؤولين احتجزوا ناقلة نفط عملاقة يشتبه أنها تحمل النفط الخام إلى سوريا انتهاكا لعقوبات الاتحاد الأوروبي.



    وقالت الحكومة في بيان إن لديها أسبابا وجيهة تدعوها للاعتقاد أن الناقلة (جريس 1) تحمل شحنة من النفط الخام إلى مصفاة بانياس في سوريا. وقد صعد مشاة البحرية الملكية ومسؤولون من أجهزة إنفاذ القانون إلى ظهر الناقلة في الساعات الأولى من صباح يوم الخميس.

    وقال البيان إن ”تلك المصفاة مملوكة لكيان خاضع لعقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي على سوريا“.



  3. #3
    عضو حضور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    الدولة
    المغرب، الرباط
    العمر
    31
    المشاركات
    389
    معدل تقييم المستوى
    31

    افتراضي غضب إيراني بعد احتجاز بريطانيا ناقلة نفط في إطار العقوبات على سوريا

    لندن - جوناثان سول / دبي باريسا حافظي (رويترز) - احتجز مشاة البحرية الملكية البريطانية ناقلة نفط في جبل طارق يوم الخميس لمحاولتها نقل نفط خام إلى سوريا بما يمثل انتهاكا لعقوبات مفروضة من الاتحاد الأوروبي، في تطور أثار غضب طهران وقد يؤدي إلى تصعيد المواجهة بين إيران والغرب.



    وتم احتجاز الناقلة (جريس 1) في المنطقة التابعة لبريطانيا عند الطرف الجنوبي لإسبانيا عند مدخل البحر المتوسط بعد أن أبحرت حول أفريقيا قادمة من الشرق الأوسط.

    واستدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير البريطاني للتعبير عن ”اعتراضها الشديد على الاحتجاز غير القانوني وغير المقبول“ لسفينتها. وأزالت تلك الخطوة الدبلوماسية أي شك بشأن ملكية إيران للناقلة التي ترفع علم بنما ويشير تسجيلها إلى أن مقر الشركة التي تديرها هو سنغافورة.

    ورحب مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون بالخطوة البريطانية قائلا ”نبأ ممتاز“.

    وقال على تويتر إن الولايات المتحدة ستواصل مع حلفائها منع الحكومتين السورية والإيرانية ”من التربح من هذه التجارة غير المشروعة“.

    وتشير بيانات للشحن اطلعت عليها رويترز أنه جرى تحميل الناقلة بنفط إيراني قبالة السواحل الإيرانية على الرغم من أن وثائقها تقول إن النفط مصدره العراق.

    وتحظر أوروبا شحنات النفط إلى سوريا منذ عام 2011 لكنها لم تحتجز من قبل ناقلة في البحر بموجب تلك العقوبات. وعلى خلاف الولايات المتحدة لم تفرض أوروبا عقوبات موسعة على إيران.

    وقال ماثيو أورسمان وهو شريك في بيلسبري وينثروب شو بيتمان للمحاماة الذي يقدم استشارات قانونية للشركات بشأن العقوبات ”هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها الاتحاد الأوروبي بشيء علني بهذا الشكل... أتخيل أن الأمر كان منسقا بشكل ما مع الولايات المتحدة بالنظر إلى مشاركة قوات من دولة عضو في حلف شمال الأطلسي“.

    وأضاف ”هدف الخطوة على الأرجح هو توجيه رسالة إلى سوريا وإيران، إضافة للولايات المتحدة، مفادها أن أوروبا تأخذ تنفيذ العقوبات على محمل الجد وأن الاتحاد الأوروبي بوسعه أيضا الرد على انتهاج إيران لسياسات حافة الهاوية فيما يتعلق بالمفاوضات النووية الجارية“.

    ولم تشر سلطات جبل طارق إلى مصدر النفط أو ملكيته عندما احتجزت الناقلة.

    لكن اعتراف إيران بملكيتها للناقلة واحتمال أن تكون هي أيضا مصدر تلك الشحنة يشير إلى رابط محتمل بين الاحتجاز وجهود أمريكية حثيثة لوقف كل مبيعات الخام الإيراني عالميا وهو ما وصفته طهران بأنه ”حرب اقتصادية“ غير قانونية ضدها.

    وحاولت الدول الأوروبية أن تبدو على الحياد في المواجهة المتصاعدة بين طهران وواشنطن. وشملت تلك المواجهة إلغاء الولايات المتحدة لضربة وشيكة على إيران قبل دقائق من تنفيذها الشهر الماضي وزيادة طهران لمخزونها من اليورانيوم المخصب بما يخالف التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الموقع في 2015.

    وقالت حكومة جبل طارق في بيان إن لديها أسبابا وجيهة تدعوها للاعتقاد بأن الناقلة (جريس 1) تحمل شحنة من النفط الخام إلى مصفاة بانياس في سوريا.

    وقال فابيان بيكاردو رئيس وزراء جبل طارق ”تلك المصفاة مملوكة لكيان خاضع لعقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي على سوريا“. وأضاف ”بموافقة مني، سعت هيئة الميناء وسلطات إنفاذ القانون لإشراك مشاة البحرية الملكية في تنفيذ هذه العملية“.

    * عقوبات أمريكية مشددة
    رحب متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بخطوة حكومة جبل طارق. وقالت إسبانيا إن حكومة جبل طارق احتجزت الناقلة العملاقة (جريس 1) بناء على طلب من الولايات المتحدة لبريطانيا، وإن العملية جرت على ما يبدو في مياه إسبانية. ولم ترد وزارة الخارجية البريطانية على طلب للتعليق.

    وتزود إيران حليفتها سوريا منذ فترة طويلة بالنفط على الرغم من تلك العقوبات. لكن ما استجد هو العقوبات الأمريكية على إيران والتي فرضت بعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي من الاتفاق النووي الإيراني.

    وشددت واشنطن تلك العقوبات بشكل حاد منذ مايو أيار لتقصي إيران فعليا عن سوق النفط العالمية الأساسية وتجبرها على البحث عن بدائل. كما ازداد اعتماد إيران على أسطولها من الناقلات في نقل أي كميات من الخام تتمكن من بيعها وتخزين كميات متزايدة من الإنتاج غير المباع.

    وبسبب تقييد قدرة إيران على نقل النفط عانت المناطق السورية الخاضعة لسيطرة الحكومة من نقص حاد في الوقود. وفي شهر مايو أيار، استلمت سوريا أول إمدادات نفطية أجنبية منذ ستة أشهر مع وصول شحنتين إحداهما من إيران وفقا لما قاله مصدر مطلع على الأمر في ذلك الوقت.

    وكشفت رويترز هذا العام أن (جريس 1) كانت واحدة من أربع ناقلات تشارك في شحن زيت الوقود الإيراني إلى سنغافورة والصين، في انتهاك للعقوبات الأمريكية.

    تظهر بيانات الشحن أن سعة الناقلة تبلغ 300 ألف طن وأنها ترفع علم بنما وتشغلها شركة (آي شيبس مانجمنت) التي تتخذ من سنغافورة مقرا لها. ولم يتسن لرويترز الوصول إلى الشركة للتعليق.

    غير أن هيئة بنما البحرية ذكرت يوم الخميس أن الناقلة لم تعد مقيدة في سجلاتها للسفن الدولية اعتبارا من 29 مايو أيار. يوضح أن السفينة شاركت في تمويل الإرهاب أو مرتبطة به.

    وجرى توثيق تحميل (جريس 1) بزيت الوقود في ميناء البصرة في العراق في ديسمبر كانون الأول، رغم أن الميناء العراقي لم يسجل توقفها به، وكانت أنظمة التتبع بها مغلقة. وعاودت الناقلة الظهور بالقرب من ميناء بندر عسلوية الإيراني وهي محملة بالكامل.

    وقال مصدر في المخابرات إن الناقلة ربما قطعت الرحلة حول أفريقيا لتجنب المرور من قناة السويس إذ أن الناقلات العملاقة من هذا النوع عليها أن تفرغ حمولتها ثم تحملها مجددا بعد العبور مما كان سيعرضها لاحتمال الاحتجاز.

    الله ،، أهوه المسير
    وانتاه ،، متكنش مخيّر

    الصبر عضيدك والصلاه عماد دينك

  4. #4
    عضو الماسي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    السعودية، حقل
    العمر
    56
    المشاركات
    2,596
    معدل تقييم المستوى
    57

    افتراضي بريطانيا: إيران حاولت اعتراض سبيل ناقلة نفط تابعة لها

    لندن (رويترز) - قالت الحكومة البريطانية يوم الخميس إن ثلاث سفن إيرانية حاولت اعتراض سبيل ناقلة بريطانية في مضيق هرمز لكن سفن إيران انسحبت بعد تحذيرات من سفينة حربية بريطانية.



    وحثت بريطانيا السلطات الإيرانية على ”تهدئة الوضع في المنطقة“.

    وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية في بيان ”السفينة الحربية مونتروز اضطرت للتمركز بين السفن الإيرانية وبين بريتيش هيريتدج ووجهت تحذيرات شفهية للسفن الإيرانية التي ابتعدت حينها“.

    وتشير بيانات الشحن إلى إن ناقلة النفط بريتيش هيريتدج تشغلها شركة بي.بي وترفع علم جزيرة آيل أوف مان.

    ونقلت وكالة فارس للأنباء عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رفضه للتقرير البريطاني ووصفه المزاعم الواردة فيه بأنها ”لا قيمة لها“.

    ووقع الحادث بعد قرابة أسبوع من احتجاز مشاة البحرية الملكية البريطانية الناقلة الإيرانية (جريس 1) قبالة ساحل جبل طارق للاشتباه بأنها تخرق من خلال نقل النفط إلى سوريا عقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي.



    * ممر ملاحي رئيسي
    تصاعدت التوترات في الخليج خلال الأسابيع القليلة الماضية، إذ بدأت إيران في عدم التقيد بشروط الاتفاق النووي الذي أبرمته مع قوى عالمية عام 2015 احتجاجا على إعادة فرض العقوبات الأمريكية، التي عطلت صادراتها من النفط الخام وهي مصدر دخلها الرئيسي.

    وانسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق العام الماضي وأعادت فرض العقوبات على إيران، قائلة إن الاتفاق الأصلي فشل في كبح برامج الصواريخ الإيرانية أو معالجة المخاوف الأمريكية بشأن سلوكها في منطقة الشرق الأوسط.

    وفي الشهر الماضي، أسقطت إيران طائرة أمريكية مسيرة بالقرب من مضيق هرمز، وهو طريق ملاحي حيوي يربط منتجي النفط في الشرق الأوسط بالأسواق في آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية وغيرها.

    وتراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن شن ضربة عسكرية انتقامية، قائلا إنها كان من الممكن أن تسفر عن مقتل 150 شخصا، وأشار إلى أنه منفتح على إجراء محادثات مع طهران دون شروط مسبقة.

    وواصل الجانبان تبادل الانتقادات، لكنهما قالا إنهما يريدان تجنب الحرب.

    وقال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تريد أن ينضم حلفاء في غضون أسبوعين أو نحو ذلك إلى تحالف عسكري لحماية المياه الاستراتيجية قبالة إيران واليمن.

    وحذر ترامب يوم الأربعاء من أن العقوبات الأمريكية على إيران ستزداد ”بشكل كبير“ قريبا، بينما عقدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة اجتماعا طارئا بناء على طلب واشنطن لبحث انتهاك طهران للاتفاق النووي.


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تنفيذ شركة تصميم مواقع الانترنت توب لاين
روابط مهمه روابط مهمه تواصل معنا
تواصل معنا