الرياض (واس) : انطلقت اليوم الدورة السادسة لجائزة الأميرة صيتة بنت عبد العزيز للتميز في العمل الاجتماعي 2018 تحت عنوان "حوكمة العمل واستدامة البرامج"، بحضور صاحب السمو الأمير سعود بن فهد بن عبد الله بن محمد بن سعود الكبير عضو مجلس الأمناء نائب رئيس اللجنة التنفيذية للجائزة والأمين العام للجائزة الدكتور فهد المغلوث وعدد من رجال الأعمال ومحبي العمل الاجتماعي وذلك في فندق الفورسيزونز بالرياض.



وبدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بعرض وثائقي عن رؤية ورسالة الجائزة وأهدافها وفروعها الأربعة وشروطها، ثم ألقى سمو الأمير سعود بن فهد بن عبد الله بن محمد بن سعود الكبير عضو مجلس الأمناء نائب رئيس اللجنة التنفيذية للجائزة كلمة أكد فيها أن تواصل الجائزة في دورتها السادسة هي دليل على دعم ومتابعة القيادة الرشيدة واهتمامه بالعمل الاجتماعي، متمنياً أن تصل الجائزة للعالمية.

وقال سموه: إن مؤسسة جائزة الأميرة صيتة بنت عبد العزيز مثال حيّ وتطبيق واقعي لدعم العمل الاجتماعي في بلادنا الغالية من خلال رسالتها في ترسيخ ثقافة العمل بين أبناء الوطن وفق منظومة مهنية رائدة تعمل على جودته واستدامته، منوها بأهمية تسليط الضوء على الجائزة لإيصال رسالتها وتعريف المجتمع بها وصولا لجودة خدماتها.



وأضاف سموه: سعت الجائزة، تماشياً مع رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020، إلى تعزيز حضورها الإنساني والوطني من خلال تطوير استراتيجيتها وإعادة هيكلة نظامها وتوجيه أفرع الجائزة لتخدم احتياج المجتمع على نحو أمثل ويصب في خدمة العمل الاجتماعي ويضمن العدل والمساواة بين الأفراد والجهات، متمنيا التوفيق والسداد للجميع.

عقب ذلك ألقى الدكتور فهد المغلوث كلمة أشار فيها إلى أن مؤسسة جائزة الأميرة صيتة بنت عبد العزيز للتميز في العمل الاجتماعي، كانت وما زالت تدرك يقينا أن نجاحها مرتبط بعد الله بتلبية احتياجات الوطن ومواكبتها للرؤية، ومن هذا المنطلق وسعيا منها للانتقال إلى آفاق أرحب فقد اختارت موضوعات جائزتها لدورتها السادسة على واقع عملي متمثل في رأي المختصين والميدانيين في العمل الاجتماعي من خلال ورش عمل ميدانية للمناطق الرئيسية في المملكة حرصا منها على أن تكون اختياراتها واقعية وعملية وتحقق أهدافها المنشودة.

تم تصويب (19) خطأ مطبعي متكرر