النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو راقي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    السعودية، الرياض
    المشاركات
    435
    معدل تقييم المستوى
    25

    افتراضي العقوبات الأمريكية: هبوط عملة إيران تمنع من وضع سعر موحد لها

    لندن (رويترز) - فتحت إيران رسميا سوقا ثانوية للعملة الصعبة يوم الثلاثاء متخلية عن جهود استمرت ثلاثة أشهر فقط لفرض سعر صرف واحد للريال مقابل الدولار مع تعرض العملة الإيرانية لضغوط جراء التهديد بفرض عقوبات أمريكية.



    وستلبي السوق الجديدة حاجة المستوردين والمصدرين الصغار من القطاع الخاص، وفقا لما ذكرته وكالتا تسنيم وفارس للأنباء. وقالت فارس إن العملية الأولى شملت استبدال ريالات إيرانية بدراهم إماراتية بسعر يعادل 75 ألف ريال للدولار.

    وقال مسؤول في البنك المركزي إن السوق الثانوية ستسمح لأسعار الصرف بالصعود والهبوط بحرية. ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (ارنا) عن مهدي كاسرايبور مدير قسم قواعد وسياسات النقد الأجنبي في البنك المركزي قوله يوم الاثنين إن ”سعر العملة الأجنبية سيتحدد بناء على العرض والطلب“.

    كانت السلطات أعلنت أوائل أبريل نيسان أنها تعمل على توحيد أسعار السوق الرسمية والسوق الحرة للريال من أجل الوصول إلى سعر واحد يحدده البنك المركزي وحذرت من أن من سيتداول الدولار بأسعار مختلفة سيواجه الاعتقال.

    وكان الإجراء يهدف إلى وقف هبوط الريال الذي هوى إلى مستويات قياسية مقابل الدولار. ومما عزز هبوط الريال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق الذي أبرمته إيران مع قوى دولية عام 2015 بشأن برنامجها النووي.

    ومن المنتظر إعادة فرض بعض العقوبات الأمريكية على الاقتصاد الإيراني في أغسطس آب فضلا عن مجموعة أخرى من العقوبات في نوفمبر تشرين الثاني. وقد أدى ذلك إلى تحويل الإيرانيين لمدخراتهم إلى الدولار.

    وفشل نظام السعر الموحد في تحقيق الاستقرار للريال. وفي أواخر يونيو حزيران، هوت العملة الإيرانية إلى مستوى قياسي عند نحو 90 ألف ريال للدولار في السوق السوداء. وكان سعر العملة نحو 80 ألف ريال يوم الثلاثاء مقارنة مع نحو 43 ألفا في نهاية 2017.

    وجرى تدشين السوق الثانوية يوم الثلاثاء من أجل تخفيف النقص في العملة الصعبة. لكن كاسرايبور لم يخض في تفاصيل بشأن كيفية عمل تلك السوق أو ما إذا كان هناك احتمال لتدخل الحكومة إذا هبط الريال بشدة.


    - هبوط الريال الإيراني إلى أدنى مستوى له في تاريخه - روسيا اليوم




  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2017
    الدولة
    العراق، الرمادي
    العمر
    34
    المشاركات
    37
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي عملة إيران تواصل هبوط قياسي مع قرب العقوبات الأمريكية

    دبي (رويترز) - تراجعت العملة الإيرانية الريال إلى مستوي قياسي منخفض جديد يوم الأحد، متجاوزة المئة ألف ريال للدولار، مع تأهب الإيرانيين للسابع من أغسطس آب عندما ستقوم الولايات المتحدة بإعادة فرض دفعة أولى من العقوبات على اقتصادهم.



    وفي مايو أيار، انسحبت الولايات المتحدة من اتفاقية 2015 بين القوى العالمية وإيران، التي رُفعت بموجبها العقوبات عن طهران مقابل تقليص برنامجها النووي. لكن واشنطن قررت إعادة فرض العقوبات، متهمة طهران بأنها تشكل تهديدا أمنيا، وأبلغت الدول بضرورة وقف جميع وارداتها من النفط الإيراني اعتبارا من الرابع من نوفمبر تشرين الثاني، وإلا ستواجه إجراءات مالية أمريكية.

    وهبط الريال يوم الأحد إلى 111 ألفا و500 ريال مقابل الدولار في السوق غير الرسمية، من نحو 97 ألفا و500 ريال يوم السبت، بحسب موقع أسعار صرف العملات بونباست.كوم. وقالت مواقع أخرى إن الدولار سجل ما بين 108 آلاف و500 ريال و116 ألفا و600 ريال.

    وفقد الريال نحو نصف قيمته منذ أبريل نيسان نظرا لضعف الاقتصاد، والصعوبات المالية في البنوك المحلية، والطلب المكثف على الدولار بين الإيرانيين الذين يخشون من أثر العقوبات.

    ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاتفاق النووي مع إيران بأنه من أسوأ الاتفاقات في العالم، لكن في محاولة لإنقاذه، يُعد الشركاء الأوروبيون فيه حزمة إجراءات اقتصادية لموازنة الانسحاب الأمريكي.

    غير أن فرنسا قالت في وقت سابق هذا الشهر إن من المستبعد أن تستطيع القوى الأوروبية وضع حزمة اقتصادية لإيران من أجل إنقاذ الاتفاق النووي قبل نوفمبر تشرين الثاني.

    لا إله إلا الله محمد رسول الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تنفيذ شركة تصميم مواقع الانترنت توب لاين
روابط مهمه روابط مهمه تواصل معنا
تواصل معنا