• الصورة الرمزية شقردية طيبة
    December 3rd, 2017, 18:22
    يمكنك مشاهدة الصفحة في http://www.doraksa.com/vb/content.php?r=34625-تصفية-تبدأ-مقاضاة-المتورطين-في-مساهمات-عقارية-متعثرة&
    0 replies | 2 view(s)
  • الصورة الرمزية شقردية طيبة
    December 3rd, 2017, 14:39
    الرياض - عبد الله الروقي (الإقتصادية) : تعتزم لجنة المساهمات العقارية "تصفية" في وزارة التجارة والاستثمار، البدء في إجراءات رفع دعاوى قضائية ضد المتورطين في المساهمات المتعثرة، استنادا إلى قرار مجلس الوزراء الأخير بهذا الشأن. وقال لـ "الاقتصادية" سعد المسعود مدير وحدة التواصل والإعلام في لجنة المساهمات العقارية، "إن قرار رفع الدعاوى يسهم في تزويد اللجنة بمزيد من الحلول والإمكانيات التي تهدف إلى تمكينها من القيام بدورها المتمثل في إنهاء وتصفية المساهمات التي ما زالت متعثرة". وفيما لم يفصح عن أعداد تلك القضايا، ذكر أن قرار إمكانية رفع لجنة المساهمات العقارية دعاوى أمام الجهات القضائية وشبه القضائية بجميع درجاتها، سيسهل إجراءات تمكين المستثمرين في تلك المساهمات من نيل حقوقهم في أسرع وقت، لافتا إلى أن هناك بعض الدعاوى ستنظر اللجنة في رفعها متى ما دعت الحاجة. يذكر أن لجنة المساهمات العقارية أحالت 36 مساهمة عقارية متعثرة بقيمة مالية تجاوزت 2.5 مليار ريال إلى محاكم التنفيذ في المملكة، بعد أن تعذر تحصيل حقوق المساهمين من أصحاب تلك المساهمات. ومنح قرار مجلس الوزراء الأسبوع الماضي اللجنة جميع الإجراءات الشرعية والنظامية، بما فيها التي تسهم في حفظ حقوق المساهمين وإعادتها بأنسب الطرق، سواء ببيع المساهمة مباشرة بحسب قيمتها الحالية أو بيعها عن طريق المزاد العلني، أو انتظار اعتماد مخطط المساهمة، أو الاستمرار في القيام بأعمال التطوير بحسب حالة كل مساهمة، ولها رفع الدعاوى أمام الجهات القضائية وشبه القضائية بجميع درجاتها، وفقاً لما تراه محققاً لمصلحة المساهمين. يذكر أن لجنة المساهمات قامت بتصفية 250 مساهمة من أصل 552 مساهمة متعثرة منذ بدء أعمالها، وتعمل حاليا على تصفية 177 مساهمة، كما تمكنت من استعادة نحو سبعة مليارات ريال لمستفيدين تجاوز عددهم 30 ألف مساهم متعثرة حقوقهم.
    0 replies | 13 view(s)
  • الصورة الرمزية مزون بوارق
    December 3rd, 2017, 09:07
    الرياض (واس) : ينظم مركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية "كيمارك" فعاليات "المنتدى السنوي الثامن للأبحاث الطبية" تحت شعار "الازدهار الوطني عبر الأبحاث الطبية والابتكار" الذي يأتي تماشيا مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030، في الفترة من 5 إلى 7 ديسمبر 2017م، بمركز المؤتمرات بجامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية في الرياض. ويشارك في المنتدى نخبة من أبرز الباحثين المتخصصين لاستعراض تجاربهم ورؤيتهم حول آخر المستجدات البحثية والطبية. ويجمع المنتدى الذي يعقد في دورته الثامنة 45 باحثًا من المسؤولين والخبراء والمبدعين ورواد الأعمال في المجال البحثي الطبي من العديد من الجامعات العالمية ومراكز الأبحاث الدولية المرموقة والمؤسسات البحثية والمسؤولين والباحثين المحليين ليقدموا خلاصة تجاربهم وخبراتهم في هذا المجال من خلال عشر جلسات بحثية على مدى ثلاثة ايام يتخللها محاضرات مكثفة ومناقشة علمية مع الحضور للاستفادة من هذه الجلسات، بالإضافة إلى تقديم أوراق بحثية عن آخر المستجدات في الأبحاث خلال هذا المنتدى. وينطلق المنتدى بورشة عمل تحت عنوان "الانتقال بالفكرة البحثية وتحويلها إلى فرصة عمل"، ومن ثم جلسات علمية مركزة حول مستقبل الأبحاث في اليوم الأول لأعمال المنتدى الثامن للأبحاث الطبية. ويعقد المنتدى جلسات علمية حملت الجلسة الأولى عنوان "أثر الأبحاث الطبية والتطوير على الرعاية الصحية والاقتصاد" التي يقدمها معالي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني مدير جامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية الدكتور بندر بن عبد المحسن القناوي، والمشرف العام التنفيذي على المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث معالي الدكتور ماجد بن ابراهيم الفياض، ونائب الرئيس للبحوث بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية الدكتور عبد العزيز بن محمد السويلم، ويترأس الجلسة المدير التنفيذي لـ "كيمارك" الدكتور أحمد العسكر. وتتوالى الجلسات طيلة أيام المنتدى بمناقشة عدة مواضيع أهمها أولويات واستراتيجيات وتمويل الأبحاث الطبية الحيوية، والتحديات والفرص لتطوير شركات التكنولوجيا الحيوية والصيدلة، كما تناقش جلسات المنتدى موضوع تمويل شركات التكنولوجيا الحيوية، تليها جلسة تنمية الشراكات، وجلسة بعنوان الترخيص والتسويق والتصنيع، ويبحث المختصون أيضاً موضوع الشراكات الصناعية الأكاديمية. ويناقش المنتدى الثامن للأبحاث الطبية في يومه الثالث موضوع جمع المرضى واختيار الموقع وكذلك المتطلبات التنظيمية والقوانين لإجراء التجارب السريرية، فيما تختتم الجلسات بجلسة تحت عنوان قاعدة بيانات ضخمة للتجارب السريرية.
    0 replies | 12 view(s)
  • الصورة الرمزية شقردية طيبة
    November 30th, 2017, 03:34
    يمكنك مشاهدة الصفحة في http://www.doraksa.com/vb/content.php?r=34593-تدشين-مشروع-تطوير-الكورنيش-الشمالي-بجدة-4-من-5&
    0 replies | 1 view(s)
  • الصورة الرمزية شقردية طيبة
    November 29th, 2017, 21:59
    جدة (واس) : دشن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، مساء اليوم، مشروع تطوير الكورنيش الشمالي بجدة، في مرحلتيه الرابعة والخامسة (Jeddah Waterfront). وقال سموه: "نبارك للوطن هذا المشروع، كما أتقدم بالشكر لسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز - حفظه الله -، وسمو ولي عهده الأمين، على هذا المشروع، وغيره من المشاريع الكبرى التي ستنفذ وتفتح في مدينة جدة، مشيراً سموه إلى أن هذه المشاريع الكبيرة التي لا تتوفر عادة جميعها في مدينة واحدة وفي وقت واحد، ولكنها الآن تتوفر في مدينة جدة. وأضاف: "مبروك للإنسان السعودي في مملكته الرائعة، وقائده المميز، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الطموح الأمير محمد بن سلمان، - يحفظهما الله - وأخص بالتهنئة صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد، محافظ جدة، ومعالي أمين جدة، على هذا الجهد، وهذا الإبداع، الذي تمثل في تنفيذ هذا المشروع، ومعالي وزير الشؤون البلدية والقروية على هذا الاهتمام الذي أولاه لهذه المنطقة وهذا المشروع بالذات في هذه المدينة العظيمة"، مؤكدا أن هناك مشاريع كبرى تنفذ وتفتتح الآن في مدينة جدة، مثل مشروع القطار الذي بدأ رحلته التجريبية، ومشروع الواجهة البحرية في مدينة جدة، وقريبا افتتاح مشروع المطار". وكان سموه قد دشن مشروع تطوير الواجهة البحرية، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز، محافظ جدة، وصاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز، نائب أمير منطقة مكة المكرمة، ومعالي أمين محافظة جدة الدكتور هاني بن محمد أبو راس، وجمع من المسؤولين والمواطنين. ويقع مشروع الواجهة البحرية الجديد JW على امتداد ساحل البحر الأحمر، بمساحة إجمالية تقدر بـ 730 ألف م2 وبطول يزيد على أربعة كيلو مترات، بتكلفة إجمالية قدرت بـ800 مليون ريال. بعد ذلك رفع معالي أمين محافظة جدة، خلال كلمته في حفل تدشين المشروع شكره الجزيل لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز قائدُ الحزمِ والعزم، ولسمو ولي عهده الأمين – يحفظهما الله - على دعمهما المتواصلِ للتنمية التي شَملت كل أرجاءِ الوطنِ دون استثناء ضمن رؤية 2030 التي بدأ تطبيقُها الفعلي في مشاهد متعددة، منها هذا المشروع. وقال معاليه: "اليومَ نعيشُ مرحلة إنجاز جديدة في مسيرة وطننا الغالي نحو الرقي والازدهار،، وطن قوي يحملُ أبناؤه السلاحَ،، ليدافعوا عن حدودِهِ ليبقى دائماً شامخاً وقوياً وفي نفسِ الوقتِ يحملُ أبناؤه الآخرون مسئوليةَ البناءِ والعملِ لنرى مشاريعَ عملاقة كهذا المشروع الكبير"، مشيراً إلى أن باكورةَ مشاريع تطويرِ الواجهاتِ البحريةِ لمحافظةِ جدة، التي افتتحها سمو مستشار خادم الحرمين، أمير المنطقة خلال الأعوام السابقة بدأتْ بالكورنيش الشمالي في مراحله الأولى والثانية والثالثة، وتوالت بعدها منظومةُ تطويرِ واجهات أخرى، منها الكورنيش الأوسط وشارعِ فلسطين، ومتحفِ جدة المفتوح، وشاطئِ السيف. وأوضح معاليه إلى أن افتتاح مشروع الواجهة البحرية في مرحلتيها الرابعةِ والخامسةِ، يعد نقلةً نوعيةً في المجالِ الهندسي والمعماريِ للواجهاتِ البحريةِ على المستوى العالمي، ليُضيف معلماً سياحياً لمحافظةِ جدة، بطول 4.5 كلم، وبمساحة إجمالية تقدرُ بـ 730 ألفَ مترٍ مربع، وبطاقةٍ استيعابيةٍ تبلغ 120 ألف شخصٍ في وقت واحد، تحتَضِنُـهم 7 ساحات رئيسة للتنزه، بمسطحاتٍ خضراء، تزيد مساحتـها عن 275 ألف مترٍ مربع، بالإضافةِ إلى ثلاثة شواطئ للسباحة، تستوعب أكثر من عشرة الآف شخص، مزودة بمصدات للأمواج، وخمسةِ أبراجٍ للمراقبة، إلى جانب جزيرة وشاطِئ رمليِ، ورصيف للصيد، ومرفأينِ لمراكب التنزه البحري. ولفت معاليه إلى أن المشروع يتضمن أطول جسرٍ مشاة معلق في المملكة، وثماني مناطق لألعاب تعليمية متطورةٍ للأطفال، منها منطقةٌ للألعاب المائية، ومسارين للدراجاتِ الهوائية، تخدم منطقة الواجهة البحرية الجديدة، بجانب إنشاء مواقف تتسع لثلاثة آلاف سيارة، و120 دورة مياه تقليدية وذكية، ومبنى للأشراف والمراقبة، ترتبط به 125 كاميرا مراقبة، إضافةً إلى نظامٍ صوتيٍ لكامل مساحةِ الواجهة البحرية. وطالب أمين جدة المحافظة على هذه المكتسبات الوطنية التي يتطلب من الجميع المحافظةَ عليها ورعايتها، وحفظها وحمايتها من أي عبث، مؤكداً أن مقدرات الوطنِ ملك لأبنائه والمحافظة عليها واجب وطني. إلى ذلك تم عرض مرئي يحكي مراحل إنشاء الواجهة البحرية في مرحلتيها الرابعة والخامسة، والتحسينات التي طرأت على المشروع وتطويره.
    0 replies | 24 view(s)
  • الصورة الرمزية مزون بوارق
    November 28th, 2017, 22:11
    يمكنك مشاهدة الصفحة في http://www.doraksa.com/vb/content.php?r=34571-الصحة-مسمى-إنفلونزا-الخنازير-لم-يعُد-معمولاً-به-علمياً-منذ-2009م&
    0 replies | 1 view(s)
  • الصورة الرمزية مزون بوارق
    November 28th, 2017, 20:51
    الرياض (واس) : أكدت الصحة حول الإجراءات الوقائية المتعلقة بالإنفلونزا .. خاصة ما يتعلق بسلالة H1N1" أن مسمى إنفلونزا الخنازير الذي كان يُطلق سابقاً على سلالة الإنفلونزا H1N1 لم يعد معمولاً به علمياً منذ العام 2009 م، وقد أصبحت هذه السلالة بشرية ضمن السلالات الموسمية المسببة للإنفلونزا التي تتكرر كل شتاء. وأبانت أنه وفقاً للأعراف الطبية و أدلة التعامل مع الإنفلونزا الموسمية المعتمدة من المنظمات والمراكز الدولية كمنظمة الصحة العالمية و جمعيات الأمراض المعدية و مركز الوقاية من الأمراض الامريكي و الأوروبي فإن الإجراءات الوقائية و العلاجية المتعلقة بسلالة H1N1 لا تختلف عن السلالات الأخرى. وأضافت الصحة أنه خلال موسم الإنفلونزا فإنه لا يتم إجراء الفحص المخبري لجميع المخالطين للحالات المؤكدة، وإنما يعتمد التقييم على وجود الأعراض من عدمه في المخالطين، وذلك للحالات المؤكدة، حيث يتم تطعيم من لم تظهر لديه أعراض بلقاح الإنفلونزا و علاج من ظهرت لديه أعراض بالعلاج النوعي إذا استدعت الحالة ذلك. و في هذا السياق لفتت الصحة أن الموسم الحالي يشهد نشاطاً عالياً لفيروس إنفلونزا H1N1 في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب وسط آسيا مقارنة بالمواسم السابقة وبالمقارنة فهناك نشاط عالي لفيروس الإنفلونزا H3N2 في دول أوروبا وشمال أمريكا. يشار إلى أن لقاح الإنفلونزا الحالي يغطى السلالتين H1N1 و H3N2 ضمن السلالات المغطاة باللقاح كما أن اللقاح فعّال في خفض المضاعفات الناجمة عن الإصابة بالإنفلونزا عموماً و سلالة H1N1 بوجه خاص. وأكدت الصحة أنها ترصد نشاط الإنفلونزا عبر مراكز مراقبة موزعة على مناطق المملكة و تتابع باستمرار أنواع السلالات الدارجة بالإضافة إلى توفير العلاج النوعي المضاد للإنفلونزا و مراقبة معدل حالات الالتهاب الرئوي الشديد طوال العام. كما تواصل الصحة العمل على تخفيف انتشار المرض بشكل مكثف من خلال الحملات التطعيمية الكبيرة لمرض الإنفلونزا حيث تم حتى الآن ولله الحمد تطعيم ما يفوق على 2.2 مليون نسمة وهذه أول مرة يتجاوز عدد من تم تطعيمهم حاجز ال 1.6 مليون نسمة. ومن المتوقع أن يصل عدد من سيتم تطعيمهم هذا الموسم قرابة ال 4 ملايين نسمة. وفي هذا الجانب فقد وفرت الصحة خطة علاجية مبنية على أسس و معايير علمية مرجعية وتم توزيعها على كافة القطاعات الصحية وذلك للحد من مضاعفات المرض لمن يصاب به. ويعتبر المرض أكثر خطورة للفئات العمرية التي ما بين 6 أشهر و 6 سنوات، كذلك لمن هم فوق 65 عام، كذلك تزداد الخطورة في حال أصيب من هم لديهم أمراض مزمنة في القلب أو الرئة أو الكلى أو السكري والسيدات الحوامل ولهذا ينصح بتطعيم هذه الفئات أكثر من غيرها .
    0 replies | 18 view(s)
  • الصورة الرمزية شقردية طيبة
    November 22nd, 2017, 20:58
    يمكنك مشاهدة الصفحة في http://www.doraksa.com/vb/content.php?r=34497-وزارة-الداخلية-تستعرض-إجراءات-تطويرها-للخطط-المرورية
    0 replies | 1 view(s)
  • الصورة الرمزية شقردية طيبة
    November 22nd, 2017, 20:48
    الرياض (واس) : أكد اللواء بسام العطية من وزارة الداخلية أن الوزارة تعكف على وضع خطة مرورية جديدة تشمل تطوير الخطة القائمة حالياً، مؤكداً أن الداعي لذلك هو ما تشهده المدن من طفرة تتضمن طفرةً في الكثافة السكانية، ومثلها في مشروعات البنى التحتية ومشروعات الطرق، وكذلك في السلوك البشري وحجم المسؤولية لدى المستخدم للطريق، وأسلوب تعامله مع هذه الطفرات، وهو الأمر الذي يؤدي إلى فجوة وفراغ بين الواقع والاحتياج وطبيعة الأنظمة وإداراتها. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته وزارة الداخلية اليوم في مقر نادي ضباط قوى الأمن الداخلي بالرياض، لخمسة من قياداتها يمثلون الوزارة ذاتها والإدارة العامة للمرور والقوات الخاصة لأمن الطرق، وهم المتحدث الأمني بالوزارة اللواء منصور التركي، واللواء بسام العطية أحد قيادات الوزارة، ومدير عام المرور العميد محمد البسامي، وقائد القوات الخاصة لأمن الطرق اللواء زايد الطويان، ومدير العلاقات والإعلام بالأمن العام العقيد سامي الشويرخ، الذين تحدثوا عن الإجراءات التي تعكف عليها الوزارة ممثلةً في عددٍ من قطاعاتها، ذات العلاقة بتطوير وتحديث أنظمة وخطط المرور، بما يتماشى مع مبادرات برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030. وعدّ اللواء العطية القضية المرورية مشكلة عالمية، تتفاوت دول العالم في التعامل معها، مصنفاً المملكة من الدول التي تولي القضية المرورية أولوية، نظراً لما يمثله المواطن من أهمية، مبيناً أن القضية المرورية علاقة ثلاثية الأبعاد ومعادلة بين الطريق والمركبة والإنسان، وهو الأمر الذي يؤدي إهماله أو عدم أخذه بجدية إلى استنزاف الموارد البشرية والاقتصادية، ثم المزيد من المشاكل الاجتماعية والنفسية. ولفت النظر إلى أن معضلة هذه القضية أو المشكلة اتصافها بالتراكمية التي لا تنتهي بمرور الوقت، ولا تتقادم، ولا تحل من نفسها، بل تنتقل إلى مزيد من التعقيد، وتجعل من استخدام الطريق خطراً يومياً، وهذا بالتحديد هو الواقع المعاش يومياً للأسف. وأوضح اللواء العطية أن الأرقام والإحصائيات تؤكد حاجتنا لتحديث وتطوير خططنا المرورية، مبيناً أن الحوادث تتصدر القوائم دائماً، بأكثر من 460 ألف حادث حتى نهاية عام 2016م، بمعدل حادث لكل دقيقة، فيما سجلت الإحصائيات أكثر من 30 ألف إصابة، إي بمعدل 4 إصابات لكل ساعة، أما حجم حوادث بشكل عام في الطرق الخارجية والداخلية فهي 70% تقريباً خارج المدن و30% داخل المدن، وحجم الوفيات تجاوز حاجز 7 آلاف وفاة في هذا العام 2017، أي بمعدل 20 حالة وفاة يومياً، لافتاً النظر إلى أن الشريحة الأكبر في حالات الوفاة كانت شريحة الشباب بنسبة 30% من عمر 18 عاماً إلى 30 عاماً. من جهته أشار اللواء التركي إلى أن الخطة المرورية التي تعكف عليها الوزارة حالياً وتشهد تطويراً وتحديثاً، ستعتمد على التقنية والتنسيق مع عددٍ من الجهات ذات العلاقة، مثل وزارة النقل وأمانات وبلديات المناطق والمحافظات، مؤكداً أن الخطة المرورية الجديدة ستضمن بمشيئة الله السلامة المرورية لكل مستخدمي الطريق، إلا أن نجاحها مرهون بتعاون المواطن ووعيه بأهمية النظام والتعاطي معه باحترام. بدوره أشار العميد البسامي إلى جهود الإدارة العامة للمرور، التي راجعت خططها التشغيلية وعملياتها الإلكترونية، وباشرت تطوير إجراءاتها مع ما يتوافق مع المستجدات القائمة، بعد صدور الأمر السامي المتضمن تطوير الإجراءات المرورية وتطبيق نظام المرور الجديد على الذكور والإناث على حدٍ سواء من الحاصلين على رخص قيادة، لذا كان لابد من الوقوف على كثير من التحديات التي تواجه عملية التطوير، والمتمثلة في الوفيات والإصابات الناتجة عن حوادث الطرق البالغة 7489 حالة في عام 1438هـ جميعها بسبب مخالفات أنظمة المرور، ومن التحديات أيضاً إيجاد منصة بيانات في المرحلة القادمة تضمن توحيد الإجراءات مع مختلف الجهات الحكومية والأهلية الشريكة، بما يتوافق مع بيانات الصحة العالمية. وعدّ مدارس تعليم القيادة من التحديات التي تؤثر بشكلٍ مباشر على سلوك قائد المركبة، لذا يجب أن تتوافق مع برنامج السلامة العامة، كما تعد الموارد البشرية والتجهيزات الآلية من أحد أهم التحديات، ومثل ذلك السياسات والإجراءات المرورية وتباينها في مناطق المملكة، لافتاً الانتباه إلى أن التقنية وتطويعها بشكلٍ أكثر من القائمة حالياً من التحديات التي تتطلب معالجتها والتعامل معها، وأخيراً يمثل رضى مستخدم الطريق والمستفيد من خدمات المرور تحدٍ رئيس يجب التعامل معه بشكلٍ جاد. وأكد العميد البسامي أن التحديات وآليات التعامل معها وتخطيها تتواءم مع مبادرات برنامج التحول الوطني، والمبادرات الرئيسية المعنية بها الإدارة العامة للمرور، ضمن برنامج السلامة العامة والخطة الاستراتيجية للإدارة العامة للمرور. وأبان أن إدارة المرور وضفت قواعد البيانات وعمدت على تطوير شراكاتها، في التصميم الجديد لخطة للإدارة العامة للمرور التي سيعلن عنها في الشهور القادمة، التي جاءت في ثمان مرتكزات، تبدأ بمراجعة وتحديث الخطة الاستراتيجية الحالية بما يتوافق مع برنامج التحول الوطني، ثم صياغة الأنظمة واللوائح الخاصة بقوانين المرور المتوافقة مع المستجدات الحالية، لاسيما وأن الإدارة تدرس حالياً إعادة النظر في مستوى الغرامات والمخالفات بما فيها المخالفات التي تؤثر على السلامة العامة وعدّ تطوير القدرات والإمكانيات من أهم المرتكزات، وتشمل تطوير قدرة رجال المرور وتنفيذ اللوائح والحوادث والتعديل فيها وتدوير الكادر البشري بما يحقق جودة الأعمال، فيما يمثل تطوير مدارس تعليم القيادة أحد المرتكزات أيضاً، حيث يعمل حالياً على تطوير اللائحة التنظيمية والمواصفات الفنية بما يضمن جودة وتحسين سلوك قائد المركبات، وقال " بدأنا في الإجراء والمراقبة على المدارس في تنفيذ البرامج، لذا أصدرت الإدارة قراراً بإيقاف الإصدار الفوري لرخص القيادة، والعودة مرة أخرى إلى البرامج التدريبية الواردة في اللائحة التنظيمية. وشدّد العميد البسامي على أهمية تطوير الخدمات المرورية بوصفها أحد المرتكزات القائم العمل عليها، إلى جانب توحيد بيانات مستخدمي الطريق في منصة إلكترونية تم التنسيق في تفعيلها مع كل من وزارات الصحة والنقل والشؤون البلدية والقروية، ومراكز الأبحاث، لاسيما وأن الإدارة تسعى في الفترة القادمة إلى التوسع في استخدام التقنيات الحديثة، والأنظمة التي تعتزم الإدارة تركيبها في جميع دوريات المرور الميدانية، ومثل ذلك في التوسع في أنظمة الرصد الآلي الحالية، وتطويرها لتشمل رصد مخالفات أكثر من مخالفات السرعة وتجاوز الإشارة، بما يضمن السلامة العامة، وإضافة أنظمة جديدة سوف يعتمد فيها على تقنية cctv، لرصد مخالفة حزام الأمان والجوال ومخالفات أخرى عديدة تهدف إلى ضمان السلامة العامة. من جانبه أكد اللواء الطويان أن القوات الخاصة لأمن الطرق تعمل على صياغة خطتها بما يتواءم مع استراتيجيات ومبادرات التحول الوطني، وتعتمد على عدة مرتكزات، مبيناً أن هناك شراكة وتنسيق دائم مع الإدارة العامة للمرور فيما يتعلق بخططهم داخل المدن لتتواكب مع خطط أمن الطرق خارج المدن، لذلك لدى قوات أمن الطرق تحديات يجب التعامل معها، ومرتكزات يعمل عليها لتصميم خطط حديثة تتناسب مع مستجدات الحياة والواقع المعاش حالياً. وعدّ قائد قوات أمن الطرق توظيف التقنيات في ظل المسافات الطويلة التي تتصف بها بلادنا الغالية هو الجانب الأهم، كما أن معالجة النقاط السوداء والمواقع الخطرة على الطرق تحدٍ يجب معالجته بالتنسيق مع وزارة النقل، وهو ما بدأنا به ومستمرون في معالجة هذا التحدي والنجاح في مواجهته، كما يمثل تطويع التقنيات للمساعدة في تطبيق نظام المرور وسرعة وصول دوريات أمن الطرق والإسعاف لمواقع الحوادث أمر مهم وتحدٍ جارٍ العامل على التعامل معه أيضاً. وكشف عن اتفاق جرى مع وزارة النقل لتركيب لوحات إرشادية وتحذيرية على جميع الطرق، ومثل ذلك تركيب حواجز تضمن السلامة المرورية لمستخدمي الطرق السريعة والطويلة، للحد من الإصابات المترتبة على الحوادث عند وقوعها لا قدّر الله. وأشار إلى تحديث المخالفات المرورية التي ترصدها التقنية الموجودة حالياً، وذلك باستخدام تقنيات جديدة من شانها ضمان سلامة مستخدمي الطريق. من جانبه نوه المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بجهود إدارة المرور وقيادة أمن الطرق لإعادة النظر في السرعات المسموح بها على الطرق، والتي قد تصل إلى 140 كم/ ساعة على الطرق السريعة المؤهلة لذلك، مؤكداً أن تعديل السرعات سيخضع لمعايير خاصة، منها ملاءمة الطريق والمرافق التي تقع على جنباته، مشدداً على أهمية تقيد السائق باللوحات الإرشادية التي تحدد السرعات وتحمل تعليمات تضمن له السلامة بعون الله. ولفت العقيد سامي الشويرخ النظر إلى أن إدارة المرور وقيادة أمن الطرق وغيرها من القطاعات الأمنية، يعتمدون مبدأ الشفافية مع المواطن والمستفيد من خدمات هذه القطاعات، وينتظرون منه التعاون لنجاح الخطط الموضوعة لخدمته وسلامته على حدٍ سواء، مشيراً إلى العمل الذي يعكف عليها الأمن العام حالياً المتعلق بتطوير تطبيق " كلنا أمن " ليتماشى مع الخطط المزمع تنفيذها في الفترة القادمة ومنها سرعة تلقي البلاغ وسهولة التعامل مع التطبيق.
    0 replies | 27 view(s)
  • الصورة الرمزية مزون بوارق
    November 20th, 2017, 16:13
    يمكنك مشاهدة الصفحة في http://www.doraksa.com/vb/content.php?r=34449-تناول-المكسرات-للوقاية-من-أمراض-القلب&
    0 replies | 7 view(s)
  • الصورة الرمزية مزون بوارق
    November 20th, 2017, 14:47
    ر.م/ط.أ (رويترز) : تناول مزيج من المكسرات بانتظام قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب. هذه خلاصة دراسة حديثة رصدت أثر تناول هذا النوع من الطعام على صحة الإنسان، وقدمت تفسيرات مبنية على تجربة أجريت على عينة كبيرة وخلال مدة زمنية طويلة. خلصت دراسة حديثة إلى أن من يتناولون بانتظام مزيجا من المكسرات، يشمل الجوز واللوز والبندق والفول السوداني وغيرها، قد تقل لديهم احتمالات الإصابة بأمراض القلب. واعتمدت النتائج على دراسة أجريت على أكثر من 210 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية، حيث فحص الباحثون التاريخ المرضي ونمط الحياة والعادات الغذائية لهذه العينة من الناس. ولاحظ الباحثون خلال متابعة استمرت أكثر من 20 عاما أن 14136 شخصا أصيب بأمراض القلب والأوعية الدموية بينهم 8390 أصيبوا بمشاكل في الشريان التاجي و5910 بجلطات. وأشارت الدراسة الأمريكية إلى أن من تناولوا 28 غراما من المكسرات على الأقل خمس مرات في الأسبوع، تراجع احتمال إصابتهم بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 14 في المائة، وتراجع كذلك احتمال إصابتهم بمشاكل في الشريان التاجي بنسبة 20 في المائة. وقالت، شيلبا بوباتيراجو، الباحثة في علم التغذية بكلية "تي.إتش تشان" للصحة العامة في بوسطن التابعة لجامعة هارفارد "تناول مجموعة متنوعة من المكسرات ولو لبضع مرات أسبوعيا مفيد في تقليل خطرالإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية". بيد أنها في نفس الوقت، نصحت بعدم الإفراط في تناول المكسرات وتجنب الأنواع المملحة. وتابعت نفس المتحدثة "تحتوي المكسرات على سعرات حرارية عالية يجب تناولها بكميات صغيرة، واستبدالها بأطعمة أخرى بروتينية وليس إضافتها للنظام الغذائي". هذا، وسبق أن ربط باحثون بين تناول المكسرات وتراجع خطر الإصابة بإمراض القلب وداء السكري وارتفاع ضغط الدم، لكن معظم الأبحاث التي أجريت في هذا الصدد ركزت على تناول المكسرات بوجه عام دون تحديد أنواع بعينها ذات فوائد أكبر. في المقابل، ركزت الدراسة الجديدة التي نشرت بدورة الكلية الأمريكية لصحة القلب على أنواع المكسرات كل على حدة، ووجدت أن من يتناولون الجوز مرة في الأسبوع على الأقل انخفض لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 19 في المائة، بينما تراجع عندهم خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي بنسبة 21 في المائة مقارنة بمن لا يتناولون الجوز مطلقا. وفي نفس السياق، أوضحت الدراسة أن تناول حصتين على الأقل من الفول السوداني يرتبط بتراجع الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 13 في المائة وخطرالإصابة بمشاكل في الشريان التاجي بنسبة 15 في المائة. وأفادت الدراسة الأمريكية أن تناول حصتين أو أكثر من المكسرات، كاللوز والكاجو والفستق مرتبط بانخفاض نسبته 15 في المائة في خطر الإصابة، بأمراض القلب والأوعية الدموية وبنسبة 23 في المائة في خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي. جدير بالذكر أن الباحثين لم يتوصلوا إلى دليل يربط بين تناول المكسرات وخطر الإصابة بالجلطات، لكنهم رصدوا أن احتمال الإصابة بجلطة يكون أقل عند من تناولوا كميات أكبر من غيرهم من الفول السوداني والجوز.
    0 replies | 28 view(s)
No More Results
معلومات عن شقردية طيبة

معلومات بسيطة

تاريخ الميلاد
January 10, 1967 (50)
معلومات عن شقردية طيبة
السيرة الذاتية:
نحن،، فلحنا وشتلنا وربينا،، والله ولي التوفيق
مكان الإقامة:
السعودية، المدينة المنورة
العمل:
إدارة وإشراف تربوي

الاحصائيات


عدد المشاركات
عدد المشاركات
1,840
معدل المشاركات لكل يوم
0.69
معلومات عامة
آخر نشاط
December 7th, 2017 15:03
تاريخ التسجيل
August 28th, 2010
الإحالات/الدعوات
0

1 صديق

  1. مزون بوارق مزون بوارق غير متواجد حالياً

    الخبير الصحي

    مزون بوارق
عرض الأصدقاء 1 إلى 1 من 1
الأوسمة
أوسمة العضو - 3 الأوسمة - 0 النقاط
صورة الوصف


الإسم: المشرفة المميزة
المشرفة المميزة
وقت حصولك: January 3rd, 2016 10:02
سبب منح الوسام:


الإسم: الحضور المميز
الحضور المميز
وقت حصولك: July 8th, 2012 13:22
سبب منح الوسام:


الإسم: الإبداع
الإبداع
وقت حصولك: July 8th, 2012 13:06
سبب منح الوسام:

تنفيذ شركة تصميم مواقع الانترنت توب لاين
روابط مهمه روابط مهمه تواصل معنا
تواصل معنا