مشاهدة تغذيات RSS

محمد بن سعد

بسم الله

تقييم هذا المقال
العالم العربي عالم متغير
إلا نه لا يغير نفسه ،،
ايضا ،، هو لا يغير الآخرين ،،،

متأثر بكل ما حوله ،، (اليف) ولا يؤثر في غيره

العالم العربي ،،

الوطن العربي - بأطلسه وحجازه
ببتروله وانهاره واريافه وفنون اجداده
شرق أوسطي ومغربه الأقصى ،،
بكل اطياف اهله ودياناتهم

مهبط الأنبياء والمرسلين عليهم السلام اجمعين

لو ننطلق من الجزيرة العربية
ولو نأخذه بعكس عقارب الساعة
قاعدة (خالف تُعرف) معظمهم هكذا يسير،،
هذا من طبعهم،، والبقية من ربعهم ،،

آسيويا : السعودية - اليمن - عمان - الإمارات - قطر - البحرين - الكويت - العراق - سورية - لبنان - الأردن - فلسطين

افريقيا : الصومال - جيبوتي - ارتيريا - السودان - مصر - ليبيا - تونس - الجزائر - المغرب - موريتانيا

لاننسى الـ27 مليون عربي بأهواز ما قبل الإسلام
كلهم على الشريط الشرقي للخليج العرب ،،،

مصر هي أم الدنيا بعدد سكانها زراعيا وهندسيا وإعلاميا
هي أم الدنيا منذ إذلال حميد الديني وقصته مع جمال الدين الأفغاني
هي بالفعل أم الدنيا منذ نهاية الخلافة العثمانية
هي أم الدنيا بالنيل الأزرق والقطن الأبيض
هي أم الدنيا حتى بتكرار ترشيحاتهم 99.9 % الرئاسية !!!

طرف وترف !!

فليس هناك حاجة لسرد خصال باقي اسماء الدول العربية

الله أكبر يا عرب *** نادى بها كل الورى
رب فرج ذي الكرب *** واهزم جيوش المعتدي

أي معتدي ؟

ليس من المعقول انهم لم يدركوا ان عدوهم منهم وفيهم !!!
والدليل ان اكثر قتلى العرب على أيدي عرب !!!

من صبر وشتيلا ،،، وأيلول الأسود ،،، الخ الخ الخ

إغتيالات ،، تحزبات ،، وزعامة جمهوريات بالوراثة

زين العابدين هرب - وهو اذكاهم
ولم يهرب الآخرين من مصر وليبيا
وها نحن نشهد بدايات افول صالح والأسد

دول العربية ،،، كانت اقطارها متشابكة
كان آباءنا يتنقلون بينها بدون جوازات سفر
هذه كانت الخريطة الأولى لهم (خريطة جماعية) من الخليج إلى المحيط

وجاءت الأفكار الصليبية - وقطعتها بحكم ذهنية اوروبا الإقطاعية
وأخذت شبرا من هؤلاء لتهديه لهؤلاء (زرعا للفتنة) بذهنية فرق تسد
كانوا احرارا ،،، إلا انهم رضوا بالعبودية (استعمار)
وهذه اصبحت الخريطة الثانية لنا (خريطة قوقل ايرث)

فرق الزمن بين الخريطتين هو نصف قرن آخر من الزمن ،،،

واليوم بدأت تظهر معالم جديدة لخريطة العرب ،،،
آسف ،،، خريطة العالم العربي الجديدة جدا ،،،

يسمونها : الربيع العربي

والحقيقة ،،، مازلت اتذكر كلمات الرئيس الأمريكي بيل كلينتن
اكد مرارا هذه الفكرة عند توليه الولاية الثانية
كان أمله من وراء تصريحاته واضحة جدا
كان عشمه ان تأخذ قيادات شابة تولي امور البلدان العربية

آسف مرة أخر ى ،،

غيرت التسمية - بلد - قطر دولة
ثم فرقتهن ،، ليصبحن : (بلدان عربية) ،،
على أي حال ،، هن متفرقات،، إلا ما شاء ربي

وهي طرف وترف !!
بدأتها بسم الله كأول مدونة في درة مجالسكم
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
اعراف

التعليقات


تنفيذ شركة تصميم مواقع الانترنت توب لاين
روابط مهمه روابط مهمه تواصل معنا
تواصل معنا