::: الإدارة :::

۞ طقس بارد بالليل والصباح الباكر ۞ على شمال ووسط السعودية وتكون الضباب ۞ كذلك على المرتفعات الجنوبية الغربية ۞ سماء غائمة جزئياً على شرق ووسط البلاد ۞ سحب رعدية ممطرة برياح نشطة على جازان ۞ تمتد إلى مرتفعات عسير والباحة ...
مشاهدة تغذيات RSS

مواقف وعبر ومشاهدات وذكريات


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على نبينا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
وإني هنا يا إخوتي ولا أزكي نفسي على الله
قد راعيت أن الله بين عيني فيما أكتبه وأضعه بين أيديكم ولذلك أخاطبكم

لست ضليعا في الأدب بصفة عامة كما أنني لست من محترفي كتابة المذكرات الأدبية على وجه الخصوص
ولقد عانيت حد الإحباط من قوانين وضوابط وأنظمة المرورالأدبي في سبيل الوصول إلى عقولكم وأذواقكم
لأضع بين أيديكم خلاصة تجارب إنسانية من واقع الحياة في قالب بسيط من السرد والتصوير الغيرمتخصص
ولكنه صادق

راجيا أن تلتمسوا لي بعض العذر في أوجه القصور التي لابد من حتميتها لمثلي خاصة وأنه لاباع لي ولاذراع
في صناعة المذكرات الأد بية والوثائقية سردا أو نثرا

  1. ليـلـــة العيــــــد وذات عيد آخر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم سهيل مشاهدة المشاركة

    عدت ياعيد


    -------------------
    في طفولتي كنت شغوفا بك ياعيد وتغمرني الفرحة العارمة حين تتمدد على شواطيء أيامك كل مشاعري حد الإنتشاء ببسماتي الصغيرة وقبلات أبي وأمي وأخوالي والضحكات الصاخبة المدوية مع أقراني ونحن نجوب الحي ونطرق الأبواب منشدين أناشيدنا الطفولية الفلكلورية مهنئين أهالي الدور ومطالبين بعيديتنا فتملاء جيبونا كل أشكال وألوان الحلوى وبعض النقود المعدنية

    بعضنا يسير وهو منشغل بإحصاء غنائمه فتتعثر قدميه الصغيرتين في تضاريس الأزقة
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. ليـلـــة العيــــــد وذات عيد آخر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم سهيل مشاهدة المشاركة

    عدت ياعيد


    -------------------
    في طفولتي كنت شغوفا بك ياعيد وتغمرني الفرحة العارمة حين تتمدد على شواطيء أيامك كل مشاعري حد الإنتشاء ببسماتي الصغيرة وقبلات أبي وأمي وأخوالي والضحكات الصاخبة المدوية مع أقراني ونحن نجوب الحي ونطرق الأبواب منشدين أناشيدنا الطفولية الفلكلورية مهنئين أهالي الدور ومطالبين بعيديتنا فتملاء جيبونا كل أشكال وألوان الحلوى وبعض النقود المعدنية

    بعضنا يسير وهو منشغل بإحصاء غنائمه فتتعثر قدميه الصغيرتين في تضاريس الأزقة
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. من هم الأيتام ؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم سهيل مشاهدة المشاركة

    ليس اليتيم يتيم الأبوين الميتين أو أحدهما
    فهناك فئتين من الأيتام
    الأولى أيتا م الأحياء أو أيتا م الأبوين الحيين أو أحدهما جبروتا وطغيانا من خلال حرمان أبنائهم وبناتهم من كنوز عواطفهم
    بل وحرمانهم من متع الحياة الحلال في مأكلهم ومشربهم وملبسهم وقيمهم الإنسانية والإجتماعية بالرغم من تمتع آبائهم وأمهاتهم بوجاهة المال والمكانة الإجتماعية المرموقة أو المتوسطه
    ولكن مايثير الشجن مشفوعا بالأسى والحزن والدموع الفئة الثالثة من الأيتام فإن هناك أمهات وآباءا يتجرعون
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. مدة فراقنا مع أحبتنا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم سهيل مشاهدة المشاركة
    فقدت والدي ثم شقيقي محمد الذي ربيته ثم لحقت بهما والدتنا ثم أخي الأكبر عبد الرحمن ومن بعده شقيقي الذي يليني عبد الله وأخيرا إبني عبد الله
    رحمهم الله جميعا دمتم بخير وكل عام وأنتم إلى الله أقرب
    وجمعنا وإياهم في مستقر رحمته وكافة موتى ولقد توقفت و وقفت هنا لست نادبا أو ناقما مولولا ونائحا ولكن متأملا في رحمات الله تعالى فحين نقول فلانا أو فلانة قد توفي أو توفيت يخيل للبعض منا أنه فراق اللا تلاقيا ليس من كفر معاذا الله ولكن من تناس وغفلة حيث يظن البعض أنه فراق أبدي طويل المدى قياسا
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم سهيل مشاهدة المشاركة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أودهنا أن أعبر عن عميق شكري وامتناني لكل من عزاني في إبني عبد الله رحمه لله تعالى
    وأعتذر عن تأخري في الرد عليكم وماذلك والله إلا بسبب انشغالي با لإنتقال مع أسرتي من أقصى جنوب جدة إلى أقصى شمالها بعد أن زهدنا في عمارتنا التي فقدنا من خلالها عبد الله وبعناها من أول سومة غير نادمين على خسارتها ونعد
    أنفسنا الآن للتوجه إلى المدينة المنورة لصيام شهر رمضان إن شاء الله في جوار مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وأسأل الله
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

تنفيذ شركة تصميم مواقع الانترنت توب لاين
روابط مهمه روابط مهمه تواصل معنا
تواصل معنا